الرقابة المالية Le Controle Financier
center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الرقابة المالية Le Controle Financier

ملتقى الموظفين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
تابعنا على الفيسبوك
الساعة
adsense
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



سحابة الكلمات الدلالية
نفقات البلديات matrice المديرية المالية الرقابة كيفية المراقب الميزانية Controle النفقات الصفقات etat Dépenses للميزانية البلدية مراقبة دليل حساب العمومية ميزانية المالي تسيير برنامج العامة تعليمة
المواضيع الأكثر شعبية
النصوص القانونية والتنظيمية
كيفية التعامل مع ميزانية البلدية ؟
نموذج مصفوفة الأجور Etat Matrice
ملف كامل كل قوانين و مناشير الوظيف العمومي
دليل مراقبة النفقات الملتزم بها
التسجيل و الالتحاق بالمدرسة الوطنية للضرائب القليعة 2012
مجموعة النصوص القانونية المتعلقة بتنفيذ ومراقبة الميزانية
دليل عملي للصفقات العمومية من الامانة العامة للحكومة
demande de VISA COURT SÉJOUR à la france
النصوص القانونية المنظمة للصفقات العمومية
adsense
adsense
المواضيع الأخيرة
» المحاسبة العمومية
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 10:52 pm من طرف فردوس1

» LE BUDGET DE LA COMMUNE TEXTES LEGISLATIFS ET REGLEMENTAIRES Edition 2009
السبت ديسمبر 17, 2016 12:05 am من طرف MIHOUB WALID

» ملف كامل كل قوانين و مناشير الوظيف العمومي
الجمعة ديسمبر 16, 2016 10:05 pm من طرف MIHOUB WALID

» اعتماد اقدمية
الأربعاء ديسمبر 14, 2016 9:42 pm من طرف حامد ربي

» الترقية في الدرجات + جدول التنقيط الإداري
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 11:55 pm من طرف حامد ربي

» نموذج مصفوفة الأجور Etat Matrice
السبت نوفمبر 26, 2016 9:05 pm من طرف نجود12

» الأجور Etat Matrice
السبت نوفمبر 26, 2016 9:01 pm من طرف نجود12

» فيما يتعلق بتسديد الفواتير
الثلاثاء أكتوبر 25, 2016 11:57 am من طرف achour mezaache

» استفسار حول ستد الطلب الجديد
الأحد أكتوبر 16, 2016 12:23 am من طرف hmyda

www.entej.com

شاطر | 
 

 المنتخب الوطني أصبح قضية دولة: الماليون يؤكدون على اللّعب في باماكو وينسّقون مع الداخلية لضمان حماية "الخضر"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dadel
Admin


عدد المساهمات : 324
تاريخ التسجيل : 04/02/2012
العمر : 31
مكان العمل : 04

مُساهمةموضوع: المنتخب الوطني أصبح قضية دولة: الماليون يؤكدون على اللّعب في باماكو وينسّقون مع الداخلية لضمان حماية "الخضر"   الإثنين مايو 14, 2012 12:57 am

في الوقت الذي يبدو لنا أن كل شيء محضّر للعب أمام منتخب مالي في بلد محايد
قد يكون بوركينافاسو، فإن الماليين ينظرون للأمر من زاوية أخرى، فهم
يصرّون أن اللّقاء سيلعب في عاصمة بلادهم باماكو بصفة طبيعية،...





المنتخب الجزائري
























بل وتحوّل هذا الرهان إلى "قضية
دولة"، وحسب معلومات بلغتنا أمس فإن الماليين ينسّقون مع وزارة الداخلية في
بلادهم لتوفير كل الظروف الملائمة لبرمجة اللّقاء بصورة طبيعية، إلى درجة
أنهم لم يردوا على طلب "الفيفا" التي طلبت منهم تحديد بلد آخر لنقل اللّقاء
المرتقب يوم 9 جوان إليه.
تجاهلوا مراسلة "الفيفا" وأكدوا أنهم يتحملون "المسؤولية الأمنية" للقاء
وكشف
مصدر موثوق أمس أن الاتحاد المالي قام باجتماعات متعدّدة بكل أعضاءه
لمناقشة موضوع رسالة "الفيفا" وكيفية الرد عليها، وإن تطلب الأمر تحديد
دولة أخرى لاستقبال المواجهة، لكنهم قرروا أن لا يتطرقوا تماما إلى موضوع
اللّعب في بلد محايد (رغم أن بوركينافاسو وغينينا كوناكري كانا احتمالين
مطروحين)، بالإضافة إلى تجاهل رسالة "الفيفا"، بل بعثوا تقارير إلى هيأة
بلاتير أكدوا من خلالها أن الظروف مواتية لإجراء المباراة بشكل عاد، مع
تأكيدهم أنهم يتحملون "المسؤولية الأمنية" لهذه المباراة.
تنسيق على أعلى مستوى مع وزارتي الرياضة والداخلية
وأضاف
مصدرنا أن الاتحاد المالي ينسق مع وزارة الرياضة بشأن هذا الموضوع، وقد
سبق وأن أكد وزير القطاع في تصريحات صحفية أن الدولة ستحاول توفير كل
الظروف الممكنة لإنجاح اللقاء، كما بذلت جهودا مع وزارة الداخلية لترتيب
حماية المنتخب الجزائري والمباراة بشكل عام، وكان وفد الوداد البيضاوي
المغربي قد وصل أول أمس إلى "باماكو" وحظي بمعاملة خاصة، وهو الشأن بالنسبة
لـ أنبي المصري الذي تنقل بطائرة عسكرية إلى هناك وتم تأمينه بشكل جيّد،
وقد حظي الوفدان المصري والمغربي بحماية أمنية خاصة تخوّفا من أي طارئ.
القرار منتظر في غضون ساعات من طرف "الفيفا"
ويبقى
الأكيد أن القرار ليس بيد الجزائريين ولا حتى الماليين، وإنما هو قرار
"الفيفا" التي ستتخذه في غضون ساعات (مصادر مطلعة تتكلم عن يوم الاثنين)،
إذ ستفصل بصفة نهائية في مكان إقامة المباراة إما بنقلها إلى مكان آخر أو
إبقائها في باماكو أين تحسنت الأوضاع الأمنية، ويسود الاتحادية المالية
تفاؤل كبير بأن "الفيفا" لن تنقل اللّقاء طالما أن الوضع الأمني- مثلما
يرون- قد تحسن مع تعهدهم بضمان حماية وفد "الخضر".
-----------------------
ما قاله من شأنه أن يحطم مدافع "فولهام"
حليلوزيتش "يحتقر" حليش ومن أعطوا لـ الخضر ويهلّل لمن لا يلعبون مع فرقهم
من
ندوة صحفية لأخرى نتأكّد أنّ مدرّب المنتخب الوطني وحيد حليلوزيتش غريب
الأطوار. فالرّجل لم يعد قادرا على مواجهة الإعلاميين وإقناعهم بالخيارات
التي يقوم بها في كلّ مرة، إلى درجة أنه صار يخلط في الكلام عندما يُسأل عن
سرّ عدم استدعائه للاعب من اللاعبين.
هذه المرة وفي آخر ندوة، لم يشذّ
البوسني عن القاعدة، وأخلط في الكلام من جديد. بل وصل به الأمر إلى حدّ
التجريح في حقّ لاعب أعطى الكثير للمنتخب الوطني، وهو رفيق حليش الذي لا
يستدعى للمنتخب لأسباب واضحة ومعروفة، وهي أنّ ابن "باش جراح" لا يلعب مع
ناديه الإنجليزي "فولهام" منذ انضمامه.
"لو أستدعي حليش سأطلب بلومي وعصاد أيضا"
نتفهم
الأمر مثلما تفهمه حليش بنفسه، لأنّ من لا يلعب في ناديه لن ندافع عنه ولن
نجبر المدرب على انتدابه إلى صفوف المنتخب الوطني بأي حال من الأحوال، إلا
أن ما هو غير مقبول في طباع هذا المدرب- الذي مدحنا مشواره حتى الآن لا
شخصيته ومزاجه المتقلب- هو أن يلجأ إلى أسلوب التجريح والحط من قيمة لاعب
أعطى الكثير للمنتخب في وقت الشدّة. وحليلوزيتش بنفسه ربما يتذكر أن "حليش"
حاربه وحارب نجومه "كالو، دروڨبا ويايا توري....." في لقاء الجزائر أمام
كوت ديفوار، وساهم في إقصاء فيلته في الدور ربع النهائي من كأس إفريقيا
للأمم بأنغولا، بل وساهم حتى في إقالته من العارضة الفنية لمنتخب "الفيلة".
فعوض أن يرفع معنوياته بالقول مثلا: "أتمنى له عودة سريعة للميادين حتى
نستدعيه لأن المنتخب بأمسّ الحاجة إليه"، راح يتهكّم عليه بقول مرفوق
بالقهقهة حسب من حضروا الندوة: "لو أستدعي حليش سأطلب بلومي وعصاد صاحب
اليسارية السحرية"... والحكم لكم إن كان هذا استهتارا واستهزاء بمدافع
"فولهام" الذي صار وفي ريعان شبابه (25 سنة) كهلا كـ بلومي أو عصاد. وتجدر
الإشارة إلى أن حليلوزيتش معتاد على الإستهزاء باللاعبين مراوغا إيانا أنه
يمزح، وسبق له وأن قال في جابو مثلا: "هذا اللاعب لم يضحك منذ أن كان في
عمره خمس سنوات"، دون أن يدرك ربما أن جابو يضحك بقدميه لا بشفتيه، ودون أن
يدرك أن الأهم أن يحصل جابو على فرصة ويعطي الإضافة لـ"الخضر" لا أن ننتظر
ابتسامته، لأن الإبتسامة التي يبحث عنها حليلوزيتش وجدت عند غزال مثلا منذ
أن انضم إلى المنتخب، لكن دون أن يتعدى عداد أهدافه الهدفين خلال سنوات.
"ما تجبدوليش على زياني وعبدون ما تجبدوليش"
والظاهر
أن البوسني صار يمقت الحديث عن كل ما هو قديم، سواء نتائج "الخضر" في وقت
سعدان أو التركيبة البشرية التي كان يعتمد عليها سعدان وقاد بها منتخبنا
إلى برّ الأمان. فبعدما استعمل كلمات قاسية في حقّ حليش، رفض الحديث عن
زياني وناقض نفسه، والسؤال المطروح لماذا ناقض نفسه؟... لأن الصفة التي لم
تتوفر في حليش وقال إنها السبب في عدم استدعائه تتوفر في زياني، وهي
المشاركة الدائمة مع فريقه في كل المباريات، لكن البوسني وكعادته تهرّب من
الإجابة وقال: "لا تسألوني عن زياني وعبدون، لأن الأول لا أريده في المقام
الثاني (لا أريده احتياطيا) والثاني لدي من هم أفضل منه"، وما دخله إن وافق
زياني على التواجد في الاحتياط، إن لم تكن للأمر أسباب أخرى تقف وراء عدم
استدعائه، وهي واضحة وهي أن البوسني يرغب في خوض الحروب مع الركائز ويريد
أن يزيح كافة العناصر التي وظفها سعدان في وقت سابق وجلب قائمة جديدة حتى
يمتدح لو يحقق نتائج جيدة، ويقال عنه "إنها لمسة البوسني وحيد حليلوزيتش
الذي أبعد فلانا وفلانا وجلب لنا لاعبين جددا".
عدم استدعاء غزال يثبت أنه مدرب مزاجي
ونتذكر
جيدا أن البوسني كان- ومنذ توليه العارضة الفنية للمنتخب- يوجه الدعوة
لرأس الحربة الصائم عن التهديف منذ سنوات عبد القادر غزال، وعندما ينتقد من
طرف الإعلاميين يدافع عن قراره بالقول: "أنا أعرف ما الذي أنا بحاجة
إليه... غزال محارب ويلعب بالكرة ودونها... إنه قلب الأسد على الميدان،
صحيح أنه لا يسجل لكنه يساعد كثيرا في الهجوم"... إلى غيرها من عبارات
المدح التي كان يوظفها في حق مهاجم ليفانتي الإسباني، لكنه هذه المرة
فاجأنا وأزاحه من القائمة وبرر ذلك بالقول: "غزال لا يلعب مع فريقه"، ومع
ذلك فهذا كلام لا أساس له من الصحة لأن متتبعي "الليغا" الإسبانية اعتادوا
رؤية غزال كل أسبوع مع فريقه ليفانتي سواء أساسيا أو بديلا في أسوأ
الحالات، تبرير أكد لنا من جديد أن البوسني مدرب مزاجي يفعل ما يحلو له
ويرفض أن يناقشه أحد في قراراته التي يراها مناسبة وقتما شاء، ويراها غير
مناسبة مثلما أراد أيضا.
... ماذا عن شعلالي، بوعزة وتجار ومن لا يلعبون؟
سلمنا
بأن حليش لا يحق له التواجد في الوقت الحالي ضمن تعداد "الخضر" لأنه لا
يلعب وحتى إن لم نقتنع، لنغلق ملف زياني وعبدون. وحتى إن لم يعطنا الإجابة
الواضحة بخصوص أسباب عدم استدعاء غزال طوينا الصفحة أيضا، إلا أن هناك
صفحات قد لا تطوى وتتعلق باللاعبين الذين لا يلعبون مع فرقهم ووجه لهم
الدعوة، رغم أنه وقع في تناقض صريح مع نفسه ومع ما يقوله في كل مرة، ولن
ننتقد اللاعبين لأن أي لاعب يحلم بتقمص الألوان الوطنية لكننا بصدد انتقاد
قرارات هذا المدرب الذي استدعى شعلالي الذي لم يلعب سوى 52 دقيقة منذ لقاء
غامبيا إلى يومنا هذا، واستدعى بوعزة الذي لعب بضع دقائق طيلة مرحلة العودة
مع فريقه "ميلوال" الإنجليزي، واستدعى تجار الذي لم يدخل ضمن حسابات مدرب
شبيبة القبائل كعروف منذ وقت طويل، أليس هذا تناقضا بأم عينه؟... والأغرب
أن البوسني دافع عن خياراته وقال "إن شعلالي ضحية عدم تجديده العقد مع
فريقه"، وأن تجار "لاعب كبير"، مثلما دافع في وقت سابق عن خيار استدعاء
بوعزة حتى وإن كان لا يلعب مع فريقه.
حاول إقناع شعب بأكمله أن التربص بلاعبين اثنين مفيد!
غرابة
هذا المدرب الذي يريد في كل مرة أن يفرض رأيه ويقنع الآخرين بآرائه
المثيرة للجدل، جعلته يثني على تربص "ليس" الذي انتهى أمس، وهو التربص الذي
يعرف الخاص والعام في الجزائر أنه الأغرب منذ أن خُلقت كرة القدم، لا لسبب
سوى لأنه ضم لاعبين اثنين فقط وهما ڤديورة وبوعزة، ولما سئل عن سر برمجته
قال من دون حرج: "أعرف مهنتي أفضل منكم، لذا احترموا قراري واعلموا أني كنت
سأقيم التربص حتى بلاعب واحد"، وهو تصريح ليس غريبا عن حليلوزيتش الذي كان
قادرا على برمجته حتى من دون لاعبين، تصريح لم يقنع به أحدا لأن الشعب
الجزائري كان في كل صبيحة وهو يتصفح الجرائد يتساءل عن جدوى برمجة تربص
تحضيري بلاعبين فقط؟ وكان يجيب من دون تردد: "فعلا إنه التربص الأغرب في
تاريخ كرة القدم".
هل من الصدفة أن يعتزل ثلاثة لاعبين في عهده؟
صحيح
أننا لم نطرح الفكرة من قبل، لكن المزاج المتقلب لـ حليلوزيتش والتصريحات
المتضاربة التي ناقض بها نفسه مؤخرا، جعلتنا نشك في الأسباب التي جعلت
ثلاثة لاعبين من "كوادر" المنتخب الوطني يعتزلون اللعب دوليا دفعة واحدة،
عنتر يحيى مثلا الذي حدثناه شخصيا عقب مباراة غامبيا قال إنه لن يتوقف حتى
تتعب قدماه عن اللعب، فإذا به يغادر فجأة وبلحاج الذي كان قطعة أساسية في
عهد سعدان هو الآخر فاجأنا واعتزل وطلب من البوسني عدم استدعائه، وحتى
مطمور ورغم أنه مازال في ريعان الشباب رمى المنشفة وقال إن ذلك مؤقت رغم
أنه في قرارة نفسه قرّر الاعتزال نهائيا، وكل هذا- ومن الصدف والغريب أيضا-
أنه حدث في عهد حليلوزيتش، فعلى من يأتي الدور يا ترى؟
روراوة يلتزم الحياد الذي لم يلتزمه في عهد سعدان
والغريب
أن وحيد حليلوزيتش وجد ضالته مع رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد
روراوة الذي منحه ورقة بيضاء يتصرف بفضلها مثلما يحلو له، في وقت كنا نعرف
ونسمع ونشاهد أيضا أن رئيس "الفاف" لم يكن محايدا لما كان الناخب السابق
رابح سعدان مدربا للمنتخب الوطني، بإعطاء رأيه في بعض الأمور التي تتعلق
باللاعبين والمنتخب ككل، ووقوفه على كل صغيرة وكبيرة داخل المجموعة، لكنه
اليوم يؤدي دور المتفرج على ما يحدث ويلتزم الصمت بخصوص تصريحات هذا المدرب
المطالب بأن تملى عليه قرارات فوقية حتى يتفادى ما قاله مثلا عن لاعب مثل
حليش، الذي من شأنه أن "يتكسّر" وليس فقط يتأثر بعد الذي قاله فيه. روراوة
يلتزم الصمت حول تربص تحضيري مدته أسبوع وأين؟... في باريس، وبكم من لاعب؟
اثنين... لا يحدث هذا سوى في الجزائر.
--------------------
صار يعاقب الصحافة بمناسبة كل ندوة يعقدها
حليلوزيتش ُيثبت هشاشته أمام انتقادات الإعلام الجزائري!
يقول
حليلوزيتش عن نفسه أنه أول من رفض 6 دقائق على المباشر في نشرة الثامنة في
قناة "tf1" الفرنسية، في إشارة أنه لا يهتم للإعلام ولا تهمه الأضواء،
لكنه بالمقابل ظهر منذ تعيينه على رأس المنتخب الوطني "هشا" للغاية
و"حساسا" أمام انتقادات الصحافة الجزائرية، فلا تخلو ندوة صحفية يعقدها من
ملاحظاته عن أداء الإعلام الجزائري وطريقة تعامله مع المنتخب بطريقة مبالغ
فيها، وتؤكد أن الصورة التي نقلت عنه على أنه شخص قوي وديكتاتور هي غلاف
يغطي صورة شخص يهتم كثيرا بما تكتبه الصحف، ويتحسس من كل ما لا يعجبه رغم
أن النقد والتوجيه دور تلعبه كل وسائل الإعلام في العالم، ولا شخص فوق
الانتقاد ولو كان أليكس فيرغسون أو مورينيو.
لا أحد شكك في نتائجه، لكن قراراته ليست قرآنا
وما
لا يعرفه حليلوزيتش أنه من حسن حظه أن الإعلام لم ينتقد نتائجه الجيدة
التي حققها حتى الآن بفوزه في 3 لقاءات وعودته بتعادل من خارج الديار من 4
لقاءات، لكن وسائل الإعلام- وهذا من حقها- عادت إلى الأبواب التي فتحها على
نفسه بخصوص برمجة تربص في فرنسا بلاعبين اثنين فقط والقائمة التي يفاجئ
بها الجميع كل مرة. وبما أن ما يصدره من قرارات ليس قرآنا فيه الصحيح
والخطأ، فإنه مطالب بالتبرير كل مرة للجمهور الجزائري الذي يعشق المنتخب
ويريد أن يفهم ماذا يحصل بصدق، ولماذا اعتزل 3 لاعبين مرة واحدة؟... والسبب
الذي أقصي بسببه زياني من حساباته وأي ذنب اقترفه عبدون حتى يهمّش بهذه
الطريقة.
أمواله يقبضها من ضرائب يدفعها الشعب الذي من حقه معرفة كل شيء
أصبح
حليلوزيتش لا يمنح حوارات لأحد في الشهرين الماضيين ويثور على الأسئلة
التي لا تعجبه، كما حصل أول أمس في ليس بفرنسا وكأنه يعاقب بهذا الإعلاميين
الذين خاطبهم قائلا: "قليلا من الاحترام للمنتخب"، رغم أن وسائل الإعلام
هذه تقوم بدورها بشكل اعتيادي مثلما كانت تفعل قبل وبعد كأس العالم، ومثلما
فعلت مع مدربين قبله مثل رابح سعدان الذي تعرض إلى انتقادات قاسية وتقبلها
دون أن ينبس ببنت شفة أو يعاقب الإعلاميين، بل فهم أنها جزء من المهنة
التي يتقاضى لأجلها وحيد حليلوزيتش أموالا طائلة من ضرائب يدفعها الشعب،
والذي يحق له بالمقابل أن يتلقى إجابات على كل أسئلته.
أين نحن من الإعلام الإنجليزي وصدق بقوله إن "المنتخب مقدّس"
وقال
حليلوزيتش إننا لسنا في انجلترا حتى نعامل بهذه الطريقة، لكن أين نحن من
قسوة الإعلام الإنجليزي على منتخب بلاده حتى يرد بهذه الطريقة ويضع الإعلام
الجزائري ندا له؟، وهل الاختلاف معه غير ممكن إلى هذه الدرجة؟، وإن كان قد
أزعجه الحديث عن جدوى برمجة تربص بلاعبين اثنين فإنها تبقى سابقة لم تحصل
في العالم إلا معه، ثم إن قوله أن "المنتخب مقدس" هو كلام نستعيره منه
لنؤكد له أن قدسية هذا المنتخب هي التي تفرض على كل إعلامي أن يقوم بواجبه
بكل مهنية خوفا على مصلحة هذا المنتخب، الذي هو ملك لـ 40 مليون جزائري
يبكون ويفرحون لنتائجه أكثر من أن يكون ملكا لأشخاص أو مدربين.
-----------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://controlef.dialog.tv
 
المنتخب الوطني أصبح قضية دولة: الماليون يؤكدون على اللّعب في باماكو وينسّقون مع الداخلية لضمان حماية "الخضر"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرقابة المالية Le Controle Financier :: المنتدى العام :: رياضة-
انتقل الى: